هو أول مكان من نوعه يَنْحَتُ في ذاكرة الزمن مرحلة لا تزال مستمرةً من تاريخ لبنان. إنَّه متحف طبيعيّ، تحيط به الطبيعة الخلابة والجبال. هدفه الحفاظ على الأماكن التي عاش فيها المجاهدون، بغية أن يتعرّف الناسُ على نمط من التجربة الفريدة للمقاومة الإسلاميّة ضد العدو الإسرائيلي، منذ ﭐحتلاله لبيروت في العام 1982.
يُساهم معلم مليتا في تنشيط الحركة السياحية في جنوب لبنان، والتعرّف عن كثب على قرى الجنوب وبلداته التي اُبعدت عن الخارطة السياحية بفعل الإهمال المزمن والإحتلال.

هذا المعلم السياحي بإشراف الجمعية اللبنانية للسياحة والتراث

|

|
|
|
  |
|
|
   

Mleeta Landmark © 2016